English

مقابلة توكل كرمان مع قناة الجزيرة حول تقرير فريق الخبراء المعني برصد انتهاكات حقوق الانسان في اليمن

أجرت قناة الجزيرة مقابلة مع الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان حول التقرير الصادر عن فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة المعني برصد انتهاكات حقوق الانسان في اليمن..فيما يلي نصها:

* معنا من ولاية بوسطن الاميركية، توكل كرمان الناشطة اليمنية الحاصلة على نوبل للسلام.. سيدة توكل، كيف كان وقع التقرير عليك، وعلى اليمنيين الذين قرأوا في سطوره تلك الفظائع الغريبة على المجتمعات العربية؟
- هذا تقرير هام جداً وقوي واليمن بحاجة ماسة له، هذا التقرير صدر عن لجنة خبراء مشكلة من قبل مجلس حقوق الانسان الذي فوض المفضوية السامية بتشكيل هذه اللجنة، هذا تقرير دولي يشكل حماية لليمنيين وايقاف لعبث السعودية والامارات ونهمهم في نهب والاستيلاء وتقويض وتدمير اليمن. هو يشكل مستنداً قانونياً لملاحقة ومحاكمة كبار مرتكبي الجرائم ضد الانسانية في اليمن وعلى رأسهم محمد بن سلمان ومحمد بن زايد في التحالف العربي بقيادة السعودية والامارات، وكذلك عبدالملك الحوثي كزعيم لميليشيا الحوثي.


* هل تعتقدين أن هذا التقرير بما وصل إلى اسماع اليمنيين عندما تابعوا أو قرأوا سطوره يفقد الاطراف التي يزعم كل منهما انه يحظى بتأييد الشارع اليمني، يفقدها الشعبية التي يمكن ان يتمتعوا بها او الغطاء الشعبي؟
- لايوجد غطاء شعبي لهذه الاطراف، لا للتحالف بقيادة السعودية ولا لجماعة الحوثي بقيادة عبدالملك الحوثي، ألشعب اليمني يرفض كلا الاحتلالين. يرفض الانقلاب الذي قاده عبدالملك الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح، ويرفض كذلك التحالف العربي قيادة السعودية والامارات التحالف الغادر الذي أتى لاحتلال اليمن وتدميره وتقويضه ونهب ثرواته، التحالف الذي لم يأت لدعم الشرعية اليمنية ولا لتحرير اليمن بل لكي لا يكون هناك يمن أصل. وبالتالي التقرير فضح هذه الجرائم وسلط الضوء على جملة انتهاكات فظيعة جداً، وغريبة جداً على المجتمعات الاسلامية على المجتمع العربي بشكل خاص وعلى المجتمع اليمني بشكل أخص.
اليمن مرت بحروب وصراعات مختلفة لم يأت عليها انتهاكات كما حصلت عنها، وفي مقدمتها الاغتصابات التي سلط التقرير عليها الضوء عبر جنود اماراتيين اغتصبوا في البداية الارض اليمنية، والآن يغتصبون الانسان اليمني. نحن امام تقرير مهم سيكون مستنداً قانونياً للمنظمات الدولية ونشطاء حقوق الانسان بدرجة أولى في ملاحقة هؤلاء وكذلك للدول الكبرى التي ستمارس الابتزاز من جهة، ومن جهة ثانية سترضخ للمطالبات الشعبية من قبل شعوبها.

* سيدة توكل؛ هل ترين ان هناك هامشاً للخطأ يمكن ان يكون عند اعداد وتوثيق هذا التقرير. بمعنى ان اطراف النزاع المعنية بالاتهامات التي جاءت في هذا التقرير تنكر ما جاء فيه وتقول ان فيه مبالغة وتصيد لأخطاء ربما ضخم حجمها أكثر مما هي على ارض الواقع، وفي نهاية المطاف هذه ممارسات كما ذكرت غريبة على المجتمعات العربية والاسلامية من أين جاءت فكرة الاغتصاب للرجال والنساء على السواء، من أين جاءت فكرة قتل النساء او الاعتداء عليهن بهذه الصورة حتى من قبل اطراف هي تعيش مجتمعات قبلية كالامارات والسعودية؟
- هذا التقرير لا يمثل سوى نقطة في محيط جرائم تحالف السعودية والامارات، ونقطة في بحر جرائم ميليشيا الحوثي، التقرير صغير جداً، متن التقرير عبارة عن 22 صفحة حوالي 40 صفحة مع الهوامش، 22 صفحة أو 40 صفحة لا تستطيع ان تتحدث عن جريمة قصف واحدة لجنازة او لصالة عزاء أو لعرس أو لمدرسة أو لقارب صيد، ولا القصف العشوائي الذي تقوم به ميليشيا الحوثي ولا هدمها للمنازل. التقرير فعلاً صغير جداً لكنه احتوى على أنماط مختلفة من الانتهكات. وكما قلت أهم ما ورد في التقرير هو تسمية كبار مرتكبي الجرائم. نعم سماهم أطراف حرب لكنهم سيخضعون للمساءلة الدولية، سنحاكمهم في محكمة الجنايات الدولية قريباً، وإن لم يكن عبر محكمة الجنايات سيكون فعبر المحاكم الخاصة الدولية التي توعد بها التقرير.

* سيدة توكل؛ الاعتراف الذي ورد مؤخراً من التحالف السعودي الاماراتي بوجود خطأ ما في الغارة ىالتي أدت إلى مقتل العيد من الطفال مؤخراً، ومن قبل اعتراف الحوثيين على لسان متحدثهم محمد البخيتي بأنهم يتتبعون أولاً بأول الذين يرتكبون الجرائم وإنهم قضوا بالاعدام على بعض الذين اخطأوا في حق اليمنيين خلال هذه الحرب من صفوفهم انفسهم. هل تعتقدين أن الجميع بدأ يتحسس رأسه ورقبته بعد هذا التقرير؟
- بالتأكيد الجميع يتحسس رقبته، ولا أحد يستطيع أن ينكر أي بند ذكر داخل هذا التقرير. هذا التقرير تحدث عن قطرة من محيط جرائمهم، سواء التحالف بقيادة السعودية والامارات، أو جرائم ميليشيا الحوثي، هؤلاء كلهم سيخضعون للمساءلة هؤلاء جميعاً وعلى رأسهم محمد بن سلمان ومحمد بن زايد هؤلاء الذين يقودون تحالف الغدر والخيانة ضد اليمنيين، هؤلاء سنلاحقهم عبر محكمة الجنايات الدولية ولدينا هذا المستند القانوني، سنلاحقهم وسننجرجرهم في المحاكم هؤلاء سترونهم عاجلا غير آجل في قفص الاتهام، مثلهم مثل عبدالملك الحوثي، كل من أساء لليمن سيعاقب ولن يفر من العدالة.

* سيدة توكل. كان لافتاً ردود الفعل الدولية على هذا التقرير وخصوصاً رد الفعل الذي جاء من الولايات المتحدة الاميركية وتحدث عن ان الدعم الاميركي ليس مطلقاً، هل كنت تتوقعين مثل رد الفعل هذا؟
- الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا وأي دولة تمد السعودية والامارات بالسلاح الذي يقتل الشعب اليمني، هم يسهموا بطريقة مباشرة او غير مباشرة في قتل اليمنيين، المطلوب منهم بأن يوقفوا هذا الدعم الآن، عليهم ألا يتأخروا عن ذلك، هذا التقرير هو بداية لحد الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الاميركية للتحالف.

* عذراً على المقاطعة سيدة توكل كرمان، الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، شكراً جزيلاً لك.