English

كلمة الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان أمام القمة العالمية للشباب في لاهاي

دعوني باسم الشباب العالمي في قمتهم العالمية هذه  اوجه الدعوة لتشكيل لجنة تحقيق دولية في جريمة استدراج الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي الى قنصلية بلاده في اسطنبول، واخفاء قسريا وتعرضه للتعذيب والقتل والتقطيع حسب ماتناقلته وسائل الاعلام العالمية المحترمة والأكثر  مصداقية، يجب ان لاتمر هذه الجريمة وان لايفلت المتورطون من العقاب.

ايها الاحبة...اذا مرت هذه الجريمة الارهابية التي تشكل تهديد جدي للأمن والسلم الدولي وتعد واحدة من ابشع الجرائم ضد الانسانية فسيعني ان الضمير الانساني يفقد التزامه الاخلاقي ويتنازل عن قيمه وانه ايضا هو الآخر تعرض للاخفاء القسري وربما القتل والتشريح على نحو لايقل بشاعة عما تعرض له جمال خاشقجي، سيعني أيضا ان كل اصحاب الرأي والمعارضون والساسة والناشطون في خطر عظيم، وانهم غير آمنيين من المستبدين، والممالك العائلية الدكتاتورية في المنطقة ستنفتح شهيتهم للنيل منا اينما كنا وسيعتبروا افلاتهم من العقاب ضوء اخضر لينكلوا بالمعارضين وقتل شعوبهم وسحق من يقل لا.
أيها الإخوة إذا أفلت المجرمون في قضية جمال خاشقجي من العقاب فسيقرأ المستبدون الرسالة على هذا النحو: اسحقوا من سيقول لكم لا وعلقوا رؤوسهم في الشوارع فلاتبعات وسيقرأها المعارضون والمواطنون عموما بهذه الطريقة: علينا ان نصمت ونقبل الظلم والارهاب وإلا فسيقتلوننا ويفلتون من العقاب.
ادعو الدول العضوة في مجلس الأمن من هنا من اعلى وأهم قمة للشباب في العالم وفي المدينة التي تضم أهم محكمة دولية متخصصة في ملاحقة مرتكبي المجازر ضد الانسانية الى تشكيل لجنة تحقيق دولية للتحقيق في جريمة اخفاء جمال خاشقجي وقتله وتعذيبه على ذلك النحو البشع واحالة الملف إلى محكمة الجنايات الدولية هنا في لاهاي لمحاكمة المتورطين وضمان ان لايفلتوا من العقاب.
ادعو الحكومة الهولندية التي ترعى هذه القمة وتحوي احدى مدنها مقر  محكمة الجنايات الدولية الى العمل على تقديم مشروع القرار الى مجلس الأمن وتبنيه والحشد له، ليس لأنها راعية هذه القمة وفيها محكمة الجنايات الدولية فقط بل لأنها واحدة من اعظم الدول التي تناهض انتهاكات حقوق الانسان في العالم وتشهد على الصعيد المحلي حكما هو الاكثر رشدا والأشد التزاما باحترام الحقوق والحريات.
دعوني ايضا وباسمكم اشكر الحكومة الهولندية على جهودها السابقة في تشكيل لجنة تحقيق وفرق تحقيق دولية لملاحقة مرتكبي المجازر ضد الانسانية في بلدي التي تعاني من حرب ظالمة يشنها التحالف السعودي الاماراتي عليها تقتل شعبي كل يوم بقصف دون هوادة منذ اربعة اعوام وحصار خانق وتدمير للاقتصاد والناس وانقلاب فاشي اطاح بالدولة اليمنية وارتكب ماليس له حد من الجرائم والانتهاكات، ادعوها ان تكلل جهودها تلك بالعمل على احالة التقارير الدولية التي انجزتها لجان وفرق التحقيق الدولية المشكلة الى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي لمحاكمة المتورطين وضمان ان لايفلتوا من العقاب.
أخيرا دعوني باسمكم نوجه تحية كبيرة لروح كوفي عنان احد اهم مناصري قمتكم السنوية هذه والذي لم تفته قمة لكم دون ان يشارك فيها، وقد غيبه الموت عنا هذا العام ، له المجد ولروحه السلام.