English

حوار توكل كرمان مع قناة الجزيرة حول تطورات الأوضاع في عدن

أجرت قناة الجزيرة حواراً مع الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان حول تطورات الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن، فيما يلي نصه:

قناة الجزيرة: بداية سيدة توكل كيف تنظرين إلى ما حدث في عدن هل هو انقلاب، احتلال، تآمر، تنسيق، تقاسم مصالح أم ماذا؟
توكل كرمان: هو كل ما قلت هو انقلاب واحتلال وتآمر وتدمير لليمن بدعم وتخطيط واشراف من السعودية. السعودية هي من اسقطت عدن والاماارت ليست إلا مجرد قفازات قذرة لها، مهم جدا ان نضع النقاط على الحروف، وأن نسمي لاشياء بمسمياتها، من لا يتحدث عن أن السعودية هي الفاعل الاول في تدمير اليمن وهي من تقف وراء اسقاط اليمن، وتفكيكه، وتمزيقه فهو إما جبان يخشى السعودية هذا في أحسن حالاته، أو خيانة متكاملة. اتهام الامارات عبارة عن تغطية على المجرم الحقيقي.

قناة الجزيرة: سيدة كرمان ما مصلحة السعودية وكل البيانات التي صدت حتى الآن تنفي ما تفضلتي به؟
توكل كرمان: لن تنطلي علينا هذه التمثيلية. السعودية هي التي شكلت التحالف الذي زعمت عبره بأنها تريد أن تعيد الشرعية اليمنية وأن تقف في مواجهة تمرد ميليشيا الحوثي ضد الشرعية اليمنية والدولة اليمنية، هي من شكلت التحالف وهي من تقوده وهي من توافق على كل اجراءات الامارات منذ اللحظة الأولى، هي من تقف وراء اجراءات الامارات بمنع الرئيس الشرعي وقتها - لأن هادي الآن بالنسبة لنا ليس إلا خائناً فاقداً للشرعية والمشروعية - هي من ادعت بانها جاءت من أجل اعادة شرعيته، وهي من شكلت التحالف وهي من وافقت على عدم عودته إلى اليمن، وهي من وافقت على تشكيل الميليشيات المناهضة له والتي تبسط نفوذها على الجنوب في اليمن، وبالتالي عدم تحميل السعودية هذه المسؤولية الكاملة عما يحدث في اليمن أنا أقول بالنسبة لليمنيين هي خيانة كاملة، وبالنسبة لغير اليمنيين هذا جهل وغباء وعليهم أن ينتبهوا لذلك.

قناة الجزيرة: ماهي مخاوفك. قراءتك للمستقبل، هل ترين مثلا ان هناك عملية فرض أمر واقع بهدف تقسيم اليمن؟
توكل كرمان: نعم. الحاصل الآن وخاصة بعد دعوة السعودية للحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي للاجتماع والحوار في الرياض أنا أقول الهدف منه هو التوقيع على فصل وتمزيق اليمن في غياب ما تبقى الآن من شرعية هادي  والمهمة الأخيرة للخونة في الرياض - وأنا هنا لا أتحدث فقط عن هادي فقط وإنما عن حكومته ونائبه وقادة الاحزاب- المطلوب منهم الآن هو اضفاء الشرعية والتوقيع على فصل وتمزيق اليمن في الرياض لأن العالم لن يعترف بأي انفصال وأي خطة أمر واقع في الارض مالم يتم ذلك بتوقيع مما يسمى بـ"الشرعية" وموافقة حقيقية من قبل هؤلاء الذين يدعون تمثيل اليمن على الاستفتاء على فصل البلاد وتفتيتها، وأنا هنا أحذر تحذيراً كاملاً من الاجتماع وأقول هؤلاء الذين في الرياض هادي وحكومته ونائبه وقادة الاحزاب جميعهم لا يمثلون شعبنا ونرفض أي اجتماع في الرياض أي ادعاء لتمثيل الشعب اليمني، هؤلاء خونة لا يمثلون شعبنا. المطلوب الان والآن من اليمنيين الاصطفاف الكامل في مواجهة المشروع السعودي لتفتيت اليمن. المطلوب الآن الاصطفاف الكامل لركل السعودية لاستعادة بلادنا وحقوقنا التاريخية.

قناة الجزيرة: بالنسبة لكم ما هي خطواتكم المقبلة؟
توكل كرمان: خطواتنا المقبلة. كما خرجت الإمارات من اليمن تجر أذيال الخيبة معها ستخرج السعودية وسيستعيد اليمنيون بلدهم وسيقيمونها بلداً حراً ديمقراطياً اتحادياً. نحن الآن نواجه الثورة المضادة السعودية الاماراتي وبالتالي ستنتصر اليمن، فاليمن أكبر منهم ولن يستطيعون قضمها أو بلعها.