English

حوار الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان مع قناة الجزيرة

أجرت قناة الجزيرة حوارا مع الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان تحدثت فيها عن حقيقة الانسحاب الاماراتي من اليمن، والأسباب التي دفعت الامارات لانسحابها..فيما يلي نصه:

* سيدة توكل كرمان..إلى أي مدى تعتقدين أن الامارات جادة في هذه الخطوة؟
الامارات هي تريد ان تهرب من تبعات هذه الحرب، وهي ليس لديها استراتيجية سلام للمرحلة القادمة، هي لديها استراتيجية دمار وتدمير لليمن هي ضمن تحالف الشر السعودي الاماراتي الذي يهدف إلى تقويض اليمن وتحويلها إلى دولة فاشلة ودولة ميليشيات، هذا انسحاب شكلي من أجل تحسن صورتها أمام المجتمع الدولي وحقيقة ان هذا الانسحاب جاء نتيجة فشلها في اليمن أولا. وبالتأكيد هي والسعودية سيرحلون رحيلا مذلا وسيفشلون فشلا عظيما وسيدفعون الثمن غالياً.
الشيء الثاني كان هناك ضغوط بريطانية حقيقية عليها أجبرتها على الانسحاب. نصيحة من البريطانيين أنه يجب ان تنسحبوا لكي تحاولون تحسين سمعتكم الجيدة.
الشيء الثالث وهو مهم جداً، أنه كان هناك تهديد ايراني جاد للامارات وخاصة في ظل التوتر الايراني الاميركي بأنها ان استمرت في اليمن فستكون ابراجها الزجاجية تحت مرمى أي من أدواتها في المنطقة سواء الحوثيين في اليمن، ميليشيا الحشد الشعبي في العراق، سوريا، لبنان. والامارات كما تعرف هي دولة هشة زجاجية لن تستطيع لأصغر طائرة مسيرة من الحوثيين، فانسحابها نتيجة فشل وضغط بريطاني وتهديد ايراني.

* هل هذا الانسحاب الذي وصف بالتكتيكي والاستراتيجي معا يعني نهاية عهد الاحزمة الامنية والميليشيات التابعة للامارات؟
طبعا هم مرغمون وسيرحلون من اليمن عاجلا ام آجلا. لكن هل هذا الانسحاب الذي أعلنت عنه الامارات الآن رسمياً يعد كافياً؟ بالطبع لا. المطلوب الان انسحاب كامل من كل شبر في الاراضي اليمنية، انسحاب سعودي اماراتي. المطلوب انسحاب كامل؛ بري وبحري وجوي، المطلوب كذلك حل الميليشيا التي تدعمها خارج إطار الدولة وأن توقف عبثها في اليمن. مطلوب شيء آخر مهم جداً وهو تعويض اليمن واليمنيين عن الحرب والدمار الذي أصاب الجسد اليمني، الأرض اليمنية، الانسان اليمني طيلة خمس سنوات من الحرب. ايضاً المطلوب محاسبة مجرمي الحرب وعلى رأسهم محمد بن سلمان ومحمد بن زايد جراء الحرب التي قاموا بها في اليمن، والتي نتيجتها سقوط عشرات الآلاف من المدنيين والملايين من الضحايا غير المرئيين. وبالتالي الانسحاب ليس كافياً، وما نريده انسحاب كامل، وأن تحل ميليشياتهم، أن يعوضوا اليمنيين، وكذلك المحاسبة.

* في ظل هذه الخطوة حتى اللحظة هل تعتقدين انه سيكون لها اثرا مصدّعا على التحالف مع المملكة العربية السعودية؟
لا تستطيع أن تقول إن هناك أثرا مصدّعا لأنهم يلعبون أدواراً. الحقيقة أن الخلاف الاماراتي السعودي في اليمن يكمن في من يستحوذ أكثر على الاراضي اليمنية، على تفكيك اليمن أكثر، على تدمير اليمن أكثر. الخلاف الآن حول انسحاب الامارات يمكن ان تتحمل السعودية الكلفة الكبرى خاصة على صعيد سمعتها واقتصادها...الخ، الشرخ بينهما لا أظن أنه سيتوسع بشكل كبير لأن أهدافهم في اليمن بصورة رئيسية كيفية تقويضها وتدميرها وتحويلها إلى دولة فاشلة، فالانسحاب يعتبر انسحابا بسيطاً وليس استراتيجياً حقيقياً.

* هل تعتقدين ان هذه الخطوة على بساطتها يمكن أن تؤثر في موقف الشرعية اليمنية الذي وصف في كثير من الاحيان بأنه هش للغاية وضعيف أمام المملكة العربية السعودية والامارات، بما في ذلك موقف الرئيس عبدربه منصور هادي؟
للأسف الشرعية اليمنية هي غطاء لجرائم التحالف السعودي الاماراتي في اليمن، وحتى الانسحاب الاماراتي تم بدون إعلام ما يدعى بـ"الشرعية اليمنية" حتى حين انسحبت الامارات كما انسحبت من مأرب سلمت أماكنها للسعودية. وبالتالي هذه الشرعية لا وجود لها هي مسلوبة القرار، ليس هناك قرار سياسي او سيادي يمني. هذه الشرعية يجب ان تستبدل بشرعية يمنية أخرى. وأنا من هنا من الجزيرة، أطالب اليمنيين بأن يعملوا على توافق يمني حقيقي يواجه هذا الاحتلال ويعيد لليمن سيادته ويرفع الوصاية عنه.

* سيدة توكل هل تعتقدين أن هذه الخطوة معد لها منذ فترة طويلة أم أنها جاءت نتيجة للخروج الكبير والحراك الواضح الذي قام به ابناء سقطرى وشبوة وبعض المناطق الاخرى، التي ليس فيها حوثيون أو ارهاب وليس فيها حرب أصلاً، ولكن كان هناك رفض واضح لسياسات التحالف العربي بقيادة السعودية واختصت منه الامارات بقسط كبير من الاحتجاج؟
لكي تحتل أجزاء اليمن ولفترة محدودة يجب أن تكون مملكة عظمى عابرة للقارات، فما بالك بمملكة شائخة وامارات زجاجية، وبالتالي لن يستطيعوا الاستمرار في عبثهم واحتلالهم للاراضي اليمنية، هم سيرحلون، وهم الآن يدفعون الثمن غالياً. ما حصل الآن من انسحاب مذل هو فقط بداية الفرج لليمنيين. لقد غرقت السعودية والامارات في المستنقع اليمني وسيرحلون اليوم أو غدا.

* سيدة توكل اللافت أنه على مدى سنوات هذه الحرب الممتدة لأكثر من اربع سنوات لم تتخذ السعودية أو الامارات قرارا مثل هذا. لكن هذا القرار في توقيته جاء متزامنا او عقب هذا الحراك الكبير الذي شهدته المدن اليمني، هل هناك علاقة في التغيير؟
بالطبع. سقطرى لها الكلمة الفصل في رحيل الامارات، المهرة لها الكلمة الفصل في رحيل السعودية قريباً. اليمنيون كلهم لديهم الكلمة الفصل في مسألة رحيل الغزاة، اليمن مقبرة الغزاة، لكن انا قلت لك اسباب هذا الانسحاب. لم تستطع الامارات ان تستمر بوجودها الفج في اليمن لأن هذا كلفها كثيراً على صعيد سمعتها واقتصادها. وعلى صعيد كل يمني هناك اجماع يمني على الدور البائس الذي تلعبه الامارات في اليمن. اليمنيون طردوا الامارات وهذا الطرد تزامن مع ضغط بريطاني حقيقي، وأنا أعطيك معلومة، بريطانيا فعلا ضغطت على الامارات وأقنعتها بأن ترحل من اليمن.

* بأي صفة؟
أنت تعلم العلاقات الاماراتية البريطانية وهي في الاخير تنصح صديقتها. ففعلاً هذا كلفها كثير، والأهم من ذلك التهديد الايراني للامارات بانها إن استمرت في دورها البائس في اليمن او احتلالها لليمن ستدفع الثمن في أبوظبي ودبي، وطبعا هذا لا يبرئ ايران من دورها البائس في اليمن ونحن ضد الدور الايراني ودعمها لميليشيا الحوثي لأن الأخيرة ميليشيا مجرمة قامت بانقلاب في اليمن ورضت بأن تكون أداة في البداية للسعودية والامارات، ومن ثم أداة لإيران. حديثنا حول السعودية والامارات لا يبرئ الحوثي وميليشياته من جرائمهم في اليمن.

* طيب، عندما تتحدث الامارات عن التحول من استراتيجية الحرب إلى استراتيجية السلام، إلى أي مدى يثق اليمنيون بمثل هذه العبارات؟
لا اليمنيون، ولا الليبيون، ولا المصريون، ولا السوريون، ولا التونسيون ولا أي أحد في المنطقة العربية أو حتى في العالم يمكن يثق بهذه الاستراتيجية. الإمارات لديها فقط استراتيجية واحدة، هي استراتيجية الدمار والتفكيك. هي الآن تعاقب الشعوب في دول الربيع العربي على ثوراتهم المطالبة بالحرية والديمقراطية، وتريد أن تقف في وجه أي مد ثوري يصل إلى بلدانهم لكن كان الجواب واضحا من خلال ثورتي الجزائر والسودان، بأن تحالف الشر السعودي الاماراتي الذي يتبنى استراتيجية الحرب في المنطقة استطاع ان يقنع العالم بأن سياستهم في المنطقة سياسة خاطئة وأنهم لم يستطيعوا ايقاف الربيع العربي.

* ذكرت ان البريطانيين قدموا نصيحة صديق للإماراتيين بالانسحاب في هذا التوقيت، وذكر بعض المحللين أن الامارات كانت عرضة لعقوبات اذا استمرت في هذه الحرب. هل تعتقدين أن الامر يتم بهذه البساطة تنسحب الامارات وتحمل السعودية كل أوزار هذه الحرب، لمجرد أن الامارات بعد أربع سنوات ونيف تنسحب منها؟
عموما نحن لن نسمح بأن يخدع العالم بأن الامارات انسحبت من اليمن، هي لم تنسحب وهذا انسحاب شكلي، هي لم تنسحب من الجزر والموانئ والسواحل، هي لم تنسحب من الجنوب، هي الآن فقط انسحبت من مناطق في الشمال في مواجهة الحوثيين، هذا انسحاب شكلي. مرة أخرى نحن سنخبر العالم بأن الامارات ماتزال تعبث باليمن، مازالت في مساحة كبيرة في جنوب اليمن، ماتزال اليمن محاصرة برا وبحرا وجوا. الامارات والسعودية عليهما أن تسحبا دعمهما للميليشيات. وانا كنت في لقاء قبل أسابيع مع مسؤولين بريطانيين وأميركيين مهمين وغيرهم، وأخبرتهم أن هذا الانسحاب غير كاف وعليها أن تدفع الفاتورة، يجب أن يعوض الشعب اليمني عن الدمار الذي قامت به الامارات والسعودية ويجب أن يحاسبها لارتكابهما جرائم حرب في اليمن.