English

عن صفقة القرن

: بقلم: توكل كرمان

لم يقدم ترامب على فعلته دون تحريض ومباركة عربية وخليجية على وجه الخصوص مباركة سعودية اماراتية ومعهم مصر، مباركة بيع مقدساتنا ..والاستيلاء على حقوق الشعب الفلسطيني في اقامة الدولة وفي حق العودة!! والمقابل الحفاظ على عروشهم وكراسيهم التي يتربعون عليها كمستبدين دون تفويض شعوبهم !!

لكنهم واهمون لن يغني عنهم ترامب ولاغيره من شعوبهم شيء، هذه الشعوب المقهورة ستقول كلمتها يوما لن يطول انتظاره في وجه ظالميها والمستبدين والمفرطين بثوابتها ومقدساتها، ستهتف الشعب يريد اسقاط انظمة الفساد والفشل والاستبداد، اسقاط دولة الفرد والعائلة واقامة دولة جميع المواطنيين.

وسرعان ما سيكتشفون أن صفقة القرن قد استحالت الى كذبة القرن. ليس بإمكان بن سلمان ولابن زايد ولا السيسي بيع مقدساتنا، ولا محو الحق الفلسطيني.

وسيبقى حق العودة حقا غير قابل للتصرف حقا اصيلا مسنودا بحاجة ماسة لكل فرد في الشتات يتعلق بهويته وانتماءه غير المقدور على التنازل عنهما، ومسنوداً بمنظومة حقوق الانسان التي تقف إلى صفهم وتنحاز اليهم كمواثيق وعهود، حتى وان خذلتهم الحكومات العربية والادارات الغربية.

وستبقى الاراضي المحتلة غير قابلة للنسيان والتنازل!!