English

في مؤتمر دولي تنظمه مؤسسة توكل كرمان الدولية...حائزات على نوبل يطالبن بايقاف الحرب في اليمن

طالبت أربع نساء حائزات على جائزة نوبل للسلام بينهن الناشطة تومل كرمان، بايقاف الحرب في اليمن ووضع حد لتدخل السعودية والإمارات وإيران في البلاد.

ودعت توكل كرمان وشيرين عبادي وليما غبوي وجودي ويليامز في بيان مشترك إلى تنفيذ اتفاق ستوكهولم وزيادة المساعدات الإنسانية إلى اليمن على وجه السرعة.

جاء ذلك خلال مؤتمر دولي في نيويورك حول الأزمة في اليمن تنظمة مؤسسة توكل كرمان وجامعة فوردهام بعنوان ابعاد الازمة الانسانية وافاق السلام.

وقالت توكل كرمان "الوضع في اليمن بائس، ومن دون تأخير تحتاج كل أطراف الصراع إلى وقف أعمال القتل التي لا معنى لها، لا سيما تجاه النساء والأطفال، الذين يموتون بأعداد غير مسبوقة".

واعتبرت ان قادة السعودية والإمارات ومليشيا الحوثي تجاهلوا القانون الإنساني الدولي بشكل صارخ وارتكبوا جرائم حرب في اليمن ويجب خضعوهم للمساءلة.

من جهتها، قالت شيرين عبادي، ان على قادة العالم، ضمان حماية المدنيين، والتأكد من أنهم تلقوا على الفور مساعدات منقذة للحياة.

ودعت إلى إنهاء التدخل السعودي والنفوذ الإيراني في اليمن، قائلة "يجب أن تدار اليمن على أيدي اليمنيين، وينبغي أن تخضع البلاد لحكم القانون".

وطالبت ليما غبوي بضمان الأمن والسلامة لجميع اليمنيين، داعية الأطراف الداخلية والخارجية إلى وضع السلاح.

وأضافت "ينبغي حصول كل فرد في اليمن على الخدمات الأساسية، كما ينبغي أن يتمكن جميع الآباء من إطعام أطفالهم".

وقالت جودي وليامز أنه "لم يعد من الممكن التسامح مع تطبيع الحرب والعنف".

ودعت إلى اشراك النساء في جميع مراحل العملية السياسية.

ويناقش المؤتمر، بحضور نخبة من الباحثين الأجانب وبعض الحائزات على جائزة نوبل للسلام، أبعاد الأزمة الانسانية وأفاق السلام في اليمن. 

 كما يبحث المؤتمر جذور الصراع وأسباب الاقتتال الداخلي، وأثر التدخل الإقليمي في الحرب وتأثير القوى الدولية. 

 ويهدف المؤتمر إلى التصدي لانتهاكات حقوق الإنسان وإشراك المجتمع المدني والجهات الرئيسية الأخرى من كافة القطاعات لمساعدة اليمن على استعادة السلام والديمقراطية وإعادة الإعمار.