English

في الجلسة الرابعة لمؤتمر دولي بكندا..توكل كرمان: من حق كل امرأة المساهمة في صناعة القرار

أكدت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان، اليوم، أنه من حق كل امرأة المساهمة في صناعة القرار في بلدانها. جاء ذلك في كلمة لها خلال الجلسة العامة الرابعة للمؤتمر الدولي التاسع للشؤون الخارجية والدفاع، الذي ينظمه منتدى هاليفاكس الدولي للأمن وتستضيفه جامعتي دالهوزي وسانت ماري الكنديتين، وحمل عنوان "مستقبل القيادة العالمي".وشارك في الجلسة الرابعة إلى جانب توكل كرمان؛ رئيس هيئة الاركان الكندية جوناثان فانس، ورئيسة المعهد الأميركي للسلام والسيناتور الأميركية عن الحزب الديمقراطي، جين شاهين، ورئيسة المعهد الاميركى للسلام نانسى ليندبورغ، ورئيسة شبكة المرأة في الأمن الدولي، ورئيسة منظمة "راهبات بلا حدود" المتخصصة في مكافحة التطرف والعنف، الكينية فوزية عبدي علي. 

وقالت توكل كرمان "من حق كل امرأة أن تساهم في صنع القرار ... فعندما تكون في مكان صنع  القرار فهي في موقعها الحقيقي". 

واضافت كرمان "هل تريد دعم المرأة؟ ادعمها في نضالها ضد الطغيان ضد الفساد ".

وشددت كرمان أن الامر لا يكمن في إعطاء المرأة حقوقها -لا أحبذ هذه الكلمة لأن المرأة يجب أن تنتزع حقوقها- وإنما بإنهاء الإفلات من العقاب، يتعلق بالعدالة. يتعلق بمتابعة الجناة ومساءلتهم، ومن ثم تمكين المرأة من حقوقها في مختلف المجالات؛ الديمقراطية وحرية الرأي وحقوق الانسان.

وشددت كرمان على ضرورة "تمكين المرأة من المشاركة السياسية، والوصول إلى الرئاسة والبرلمان ورئاسة الحكومة".

وتساءلت كرمان أليس هناك امرأة مؤهلة في أي مكان في العالم لقيادة الأمم المتحدة؟

وأضافت كرمان لماذا لم يتم انتخاب أي امرأة على الإطلاق كرئيس للأمم المتحدة؟ هل يعني ذلك أن المرأة لا تستحق هذا المنصب؟

 

لمشاهدة كلمة توكل كرمان خلال الجلسة اضغط (هنـــــــــــــــــــــــــــــــــا)