English

في كلمتها بمؤتمر للفاو في كولومبيا..توكل كرمان: مكافحة الفقر ونقص الغذاء يجب أن يكون من بوابة السلام وإنهاء الحروب

قالت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان إن مكافحة الفقر ونقص الغذاء يجب أن يكون من بوابة السلام وإنهاء الحرب القائمة في العديد من الدول وفق مبادئ واضحة لا تسمح بتجدد الحروب، ودعم السياسات المناهضة للفساد في دول العالم الثالث، حيث تعيش الأنظمة في تخمة وتعيش الشعوب في فقر.

جاء ذلك في كلمة لها، اليوم، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو" حول "الأمن الغذائي وطريق السلام" الذي عقد في العاصمة الكولومبية بوغوتا.

وأضافت كرمان الحروب والصراعات الداخلية تتطلب محاربين وليس مزارعين، واقتصاد الحرب بالتأكيد لا يلحظ انشطة أساسية مثل الزراعة، مشيرة إلى أن أمراء الحرب لا يشغلون أنفسهم بكيفية تأمين الغذاء للناس. 

وشددت كرمان على ضرورة بذل مساع حثيثة لتحقيق السلام من خلال إشراك الناس في خطط التنمية ونبذ الحرب، والانخراط في مشروعات زراعية واقتصادية، مؤكدة أن هذا هو الطريق الأمثل لتغيير واقع كثير من المجتمعات التي تعاني من الصراعات والنزاعات الداخلية.

وأكدت كرمان وجود ارتباط وثيق بين الغذاء والسياسة والحرب والمناخ والتنمية والفساد، لافتة إلى أنه "كلما اتجهت المجتمعات نحو الاستقرار والتنمية وانتهاج سياسات شفافة وعادلة كلما تجنبت الفساد والفقر والجوع".

ودعت كرمان إلى ضرورة اتخاذ مواقف حاسمة ضد الأنظمة الفاسدة والمستبدة وضد الانقلابات العسكرية.

وأوضحت كرمان أنه لا يمكن تحقيق أي انجاز حقيقي على صعيد التنمية ومكافحة الفقر في ظل أنظمة وجماعات تستخدم السلاح لتحقيق مكاسبها الخاصة".

وقالت كرمان "يجب أن نتحدث بصوت واحد: لا للاستبداد، لا للسياسات التي تصنع الفقر والفساد والخوف..حان الوقت لذلك، حان الوقت".
 

لقراءة الكلمة كاملة اضغط (هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا)