English

توكل كرمان في كلمتها امام جامعة هارفارد: ما يحدث في اليمن يشبه الإبادة

جددت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان دعوتها لإنشاء محكمة جنائية دولية خاصة باليمن تتولى محاكمة المتورطين في الجرائم والانتهاكات التي طالت المدنيين، معتبرة أن ما يحدث في اليمن يشبه الإبادة.

جاء ذلك في كلمة ألقتها، اليوم، بعنوان كفاح الشعوب العربية المستمر في سبيل الحرية أمام جامعة هارفارد.

وقالت توكل كرمان إن معظم المجرمين لا يخشون العدالة المحلية، ولكنهم يخشون العدالة الدولية.

وأكدت كرمان أن محاسبة القتلة خطوة مهمة لتحقيق سلام دائم في اليمن، مستدركة بالقول: لكن هناك خطوات كثيرة يجب القيام بها حتى يأتي هذا اليوم.

وطالبت كرمان بفتح جميع المطارات والموانئ أمام المسافرين واستقبال البضائع، معتبرة أن ما يحدث في اليمن يشبه الإبادة.

وقالت كرمان إن للأزمة اليمنية وجهان؛ الأول محلي، حيث تعتقد ميليشيا الحوثي أن بحوزتها صكا إلهيا يمنحها الحق في الحكم والثروة.

وأضافت كرمان: الوجه الثاني، هو التدخل العسكري الخارجي الذي حول اليمن لحلبة صراع دموية، فمن جهة تقوم السعودية والامارات بارتكاب جرائم حرب مروعة مثل قصف المدنيين وبناء المعتقلات السرية، واغتيال المعارضين السياسيين، واستغلال نفوذهما السياسي لتدمير بنيان الدولة اليمنية. ومن جهة ثانية، تقوم إيران بمساعدة ميليشيا الحوثي سياسيا وعسكريا، معتقدة ان اليمن ستكون بذلك ولاية إيرانية تدين بالولاء للملالي في طهران.

وأشارت كرمان إلى أنه لولا الانقلاب الحوثي وصالح لكانت سارت العملية السياسية كما كان مرسوم لها، لكن هذا لا يجب أن يجعل العالم ليغض الطرف عن الجرائم التي ترتكبها السعودية والامارات وإيران.

في غضون ذلك قالت توكل كرمان إن حالة حقوق الإنسان في الشرق الأوسط تشهد تدهورا كبيرا، لافتة إلى أن الحكومة الغربية ساعدت بقصد أو بدون قصد في انتعاش الاستبداد العربي.

ولفتت كرمان إلى تأسيس تحالف واسع لمكافحة الإرهاب بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، موضحة أنه على هامش الحرب ضد الإرهابيين يتم استهداف القوى الديمقراطية وحقوق الإنسان والصحافة الحرة، والناشطين الحقوقيين والسياسيين، واعتبار ذلك جزء من الحرب على الإرهاب.

 

لقراءة الكلمة كاملة اضغط (هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا)