English

توكل كرمان: دعوة السعودية للشرعية والانتقالي للحوار في الرياض هدفها التوقيع على الانفصال

قالت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان ان الهدف الحقيقي من الدعوة التي وجهتها السعودية للشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، هو التوقيع على الانفصال في الرياض، موضحة ان العالم لن يعترف بأي انفصال دون هذا التوقيع ودون الموافقة على الاستفتاء على فصل البلاد وتفتيتها.

واتهمت توكل كرمان في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، الشرعية اليمنية والرئيس هادي وقادة الأحزاب المتواجدين في السعودية بالخيانة، مشيرة إلى أن" هذه هي المهمة الأخيرة للخونة في الرياض هادي وحكومته ونائبه ورئيس حكومته وقادة الاحزاب" بحسب تعبيرها. 

واعتبرت كرمان الرئيس هادي ونائبه وقادة الاحزاب اليمنية في الرياض بأنهم خونة يجب محاكمتهم بتهمة التواطؤ في تفتيت بلدهم ، يجب محاكمتهم بتهمة خيانة مصلحة الوطن العليا.

وطالبت كرمان من اليمنيين، الاصطفاف ضد السعودية واستعادة أرضهم وتاريخهم.

وقالت كرمان ان سبب نكبة هذه البلاد هم الذين يراهنون على السعودية ويصمتون عنها غباء وجبنا  وخوفا وقلة حيلة ، ليس هاني بن بريك وميليشياته الارهابية فقط وليس انقلاب ميليشيات الحوثي.

واضافت كرمان: اسمعي ياسعودية حفنة تراب من اليمن بكل مدنك وصحاريك وشعابك وهضابك، لاتظني أن محاولة تفتيت اليمن أمر عابر سيمر دون عقاب، وأنك ستكونين في مأمن من شعب عرفهم التاريخ بأنهم "أولو قوة وأولو بأس شديد".