English

توكل كرمان تنعي المناضلة السودانية فاطمة ابراهيم

نعت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان المناضلة والبرلمانية السودانية فاطمة أحمد ابراهيم التي توفيت اليوم في العاصمة البريطانية لندن.

وقالت توكل كرمان في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إن رحيل المناضلة السودانية فاطمة ابراهيم، يعد خسارة كبيرة وفقد عظيم لسيدة غير عادية وقفت في وجه الطغاة المستبدين وقالت لا في وجه الجهل والرجية وأبدلته بالنور.

وأشارت كرمان إلى أن المناضلة فاطمة ابراهيم شكلت من خلال كفاحها المتواصل وكفاح شقيقاتها على مدى العقود الماضية نموذجاً ملهماً للمرأة العربية التي باتت تدرك أن حقوقها جزء من حقوق أشمل هي حقوق الانسان وان حريتها تكمن في حرية المجتمع.

وتقدمت كرمان بأحر التعازي لأسرة المناضلة فاطمة ابراهيم ومحبيها في السودان والعالم.

وتعد فاطمة ابراهيم أول سيدة سودانية تنتخب كعضو في البرلمان السوداني في مايو عام 1965، ومن أشهر الناشطات في مجال حقوق الإنسان والمرأة والسياسة في السودان.

وشاركت البرلمانية السودانية الراحلة في العديد من المؤتمرات الإقليمية والعالمية وقادت عددا منها، واختيرت رئيسة للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي عام 1991، وهذه المرة الأولى التي تنتخب فيها امرأة عربية إفريقية مسلمة ومن العالم الثالث لهذا الموقع.

وحصلت عام 1993 على جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان "UN Award"، ومنحت الدكتوراه الفخرية من جامعة كاليفورنيا عام 1996 لجهودها في قضايا النساء ومكافحة استغلال الأطفال.

جدير بالذكر أن فاطمة أحمد إبراهيم، هي أرملة الراحل الشفيع أحمد الشيخ أحد أبرز قادة الحزب الشيوعي السوداني الذي اعدمه نظام النميري عام 1971، وكانت عضو باللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني لعدة دورات.