English

توكل كرمان تنتقد استغلال النظام السعودي للدين في خدمة أهدافهم

انتقدت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان، استغلال النظام السعودي للدين في خدمة أهدافهم، معتبرة أن المطلوب في السعودية فصلين وتحريرين، فصل المقدسات من استغلال آل سعود وفصل الدين من سيطرتهم.

وأشارت توكل كرمان في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إلى خطبة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي السعودي، عبدالرحمن السديس، التي أيد فيها ما ترتكبه السلطات السعودية بحق علماء وناشطين سعوديين، قائلة: من المسجد الحرام في خطبة الجمعة جدد البيعة لولاة أمره من امراء آل سعود، الهادين المهتدين كما وصفهم، وبارك التنكيل بحق سلمان العودة وبقية رفاقه من الدعاة المعتدلين والناشطين ووصفهم بالخونة ودعاة الفتنة.

وأضافت كرمان: هناك سؤال ملح ومشروع يطرح نفسه في مثل هذه المواقف، هل هذه بيت الله الحرام ام بيت آل سعود؟

وتابعت كرمان: هذا بالضبط الذي نسميه استغلال الدين من قبل الحكام لخدمة أهدافهم الدنيئة.

وأكدت كرمان أن الدعوة لفصل الدين عن السياسة ليست اقصاء للدين ولا استغناء عنه، هي في جوهرها دعوة لتحريره من انتعال الحكام واستغلاله لخدمتهم، لتحريره من الكهنوت ومن الحكام.

وقالت كرمان: في كل البلدان المبتلاة بالكهنوت واستغلال الحكام للدين نحتاج لعملية فصل واحدة، عملية تحرير واحدة إلا في السعودية فالمطلوب فصلين وتحريرين، فصل المقدسات من استغلال ال سعود وفصل الدين من سيطرتهم.