English

توكل كرمان تدعو الى التحقيق في قضية تجسس الامارات على قادة ونشطاء حقوقيين

دعت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان إلى التحقيق في قضية التجسس الإماراتية، وتورط شركات أميركية مملوكة لمسؤولين سابقين في الأمن القومي الأميركي.

وقالت توكل كرمان إن الإمارات بهذا الاختراق والتجسس لا تنتهك خصوصية الأفراد ، ولم تَعتدِ على حرياتهم فقط، بل تشكل تهديدا حقيقيا على حياتهم.

وأضافت أن الإمارات توظف تلك المعلومات، من أجل استهداف سلامتهم، إما بالخطف أو الإخفاء القسري أو القتل.

واكدت كرمان أنه كان من المفترض أن تعمل الولايات المتحدة على تزويد الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان بالتقنيات والأدوات اللازمة لحماية معلوماتهم، لا أن تساعد المستبدين على اختراقها والوصول اليها. وكشف تحقيق لوكالة رويترز عن قيام الإمارات بالتجسس على قيادات ومعارضين عرب، بواسطة عملاء سابقين في المخابرات الأميركية.

وأكد التحقيق أن الإمارات جندت فريقا من نحو اثني عشر عميلا سابقا في الاستخبارات الأميركية، لمساعدتها في التجسس على خصومهم من حكومات ونشطاء حقوقيين، من ضمنهم الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان.

وأشارت الى أن أداة التجسس "كارما" التي تستخدمها الإمارات مكنتها من مراقبة مئات الشخصيات منذ عام ألفين وستة عشر.