English

توكل كرمان تدعو الحكومة الصينية إلى مزيد من الشفافية بشأن وفاة ليو شياوباو

دعت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان الحكومة الصينية إلى مزيد من الشفافية وتقديم الايضاحات المناسبة لعائلة الحائز على نوبل للسلام ليو شياوباو بشأن اللحظات الاخيرة التي سبقت وفاته.

وتوفي الصيني شياوباو امس الخميس في المستشفى في مقاطعة لياوننغ بعد رحلة كفاح ملهمة عن عمر ناهز 61 عاماً.

وأشارت توكل كرمان في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إلى أن شياباو الحاصل على جائزة نوبل للسلام والمعروف بدفاعه عن الديمقراطية وحقوق الانسان سيتذكره العالم كبطل حقيقي.

وقالت كرمان إن موت شياوباو لن يقضي على ما ناضل من أجله، وهو الدرس الذي يجب أن يفهمه من لديه شكوك إزاء انتصار الحرية والديمقراطية.

وأعلنت السلطات الصينية الخميس وفاة المعارض الصيني ليو شياوباو عن عمر ناهز 61 عاما في المستشفى في مقاطعة لياوننغ وكان مصابا بسرطان الكبد في مرحلته الأخيرة.

وسارعت لجنة جائزة نوبل إلى تحميل الصين "مسؤولية كبرى" عن الوفاة "المبكرة" لشياوباو عبر حرمانه من العلاج الطبي الملائم.

جدير بالذكر أن شياوباو الحائز على جائزة نوبل للسلام سنة 2010 ظل معتقلا لثماني سنوات بتهمة "التخريب"، وهو أول حائز لهذه الجائزة يتوفى معتقلا منذ وفاة داعي السلام الألماني كارل فون أوسيتسكي في 1938 في المستشفى بعد أن اعتقلته السلطات النازية.