English

توكل كرمان: القانون الدنماركي بحظر ارتداء النقاب تعبير عن عدم التسامح 

قالت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان إن القانون الدنماركي بحظر ارتداء النقاب في الاماكن العامة الذي دخل حيز التنفيذ، اليوم الأربعاء، يمثل تعبيرا عن عدم التسامح مغلف بالانحياز لحرية المرأة، مشيرة إلى أن ذلك موقفها من إلزام المرأة بخلع نقابها.

ودانت توكل كرمان في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أي محاولات رسمية لمنع المرأة من ارتداء النقاب، معتبرة أن مثل هذه الاجراءات عدوان على خيارات المرأة الشخصية.

وقالت كرمان إن وجهة نظري هذه الواضحة في النقاب لاتمنعني من ادانة أي محاولة رسمية لمنع المرأة من ارتدائه، وأعد مثل هذا الاجراء عدوان على خياراتها الشخصية، مثلما ارفض وأدين إلزامها به من قبل أي أحد!! 

ودعت كرمان المرأة المسلمة لأن تسفر عن وجهها، وتمضي شامخة في هذه الحياة.

وقالت كرمان: صوتك ثورة .. ووجهك ليس عورة، هذا انت ، ولاتصدقي من يقول لك غير ذلك!!

وأضافت كرمان: لست مع ارتداء النقاب في المجتمعات المسلمة، ومن باب أولى في غير المسلمة.

وتابعت كرمان: اذا كنت مسلماً ومن أجل الاسلام وأمة الاسلام سوف تصاب بالذعر والقلق حين ترى امرأة منقبة في أوروبا ، او امريكا اللاتينية، او في الصين وروسيا، الذعر على الاسلام وأمته لا على أوربا ولا على المسيحية!! 

واردفت كرمان قائلة: نحن نقدم للغرب عاداتنا الأشد تخلفاً على انها الاسلام والكل بالكل!!

وأشارت كرمان إلى أن النقاب يعد انتهاك كبير للمرأة وازدراء لها، وراءه عادات اجتماعية متخلفة لا شأن للدين به ولا لمقاصده!!

وقالت كرمان: حين اقول انتهاك كبير للمرأة فلا يعني هذا ان تتدخل الدولة لمنع هذا الانتهاك، هو انتهاك شخصي تمارسه المرأة المنقبة بحق نفسها وليس من قبل الغير حتى تتدخل الدولة، معتقدة أنها بذلك تنفذ تعاليم دينها هو اعتقاد خاطئ، نعم كمسلمة اقول ذلك، هو اساءة بالغة للدين، أقول ذلك ايضا لكن ليس من حق الدولة ان تملي على الناس مايعتقدون. 

ودعت كرمان المرأة إلى ممارسة حريتها الشخصية في ارتداء النقاب او خلعه، مستدركة بالقول: لكن اعلمي انك حين ترتديه ترتكبين خطأ فادحاً بحق نفسك ودينك وأمتك.