English

بينهن توكل كرمان...ثلاث حائزات على نوبل للسلام ينهين زيارة لأكبر مخيم للاجئي الروهينجا في بنجلاديش

أنهت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان وزميلتيها المحامية الايرانية شيرين عبادي، والمناضلة الايرلندية ميريد ميجواير، زيارتهن إل أكبر المخيمات المخصصة لنازحي الروهينجا في مدينة كوكس بازار ببنجلاديش والذي يستوعب 60 ألف لاجئ.

وأشارت كرمان في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، في ختام زيارتها للمخيم، إلى أن الجرائم المرتكبة بحق الروهينجا، من قبل جيش بورما تراوحت بالمجمل بين الاغتصاب الجماعي، القتل الجماعي مع التمثيل بالضحايا، الحرق، والشنق ،قطع اعناق ورقاب الاطفال امام آبائهم، والآباء أمام أطفالهم، احراق البيوت بمن فيها، التهجير الجماعي، والاستيلاء على البيوت والأرض والممتلكات وتأميمها فوراً ونقل ملكيتها.

وقالت كرمان: وجدنا مئآت الاطفال في المخيم دون عائلة تم قتل كامل عائلاتهم ببشاعة منقطعة النظير أمامهم وأمام العالم الخانع والمتواطئ، مضيفة: هو عالم متواطئ بالفعل والا لأوقف هذه المجازر البشعة التي يرتكبها جيش وسلطة بورما بدم بارد منذ عقود.

ولفتت كرمان إلى أن الناشطات الثلاث دعين، الى إيقاف المجازر ومحاكمة القادة العسكريين واعادة المهجرين وحمايتهم ومنحهم كامل حقوقهم في المواطنة المتساوية.

وقالت كرمان: طالبنا رئيسة بورما أون سان سو تشي، الى الاختيار بين الانحياز لشعبها ضد جرائم العسكر أو الاستعداد لمحاكمتها كقادة جيشها بإعتبارهم مجرمين ضد الانسانية سواء بسواء.

وقامت الناشطة الحائزة على نوبل للسلام توكل كرمان والمحامية الإيرانية شيرين عبادى، والمناضلة الإيرلندية الشمالية ماريد ماجواير، بترتيب الزيارة من أجل تقييم أوضاع لاجئي الروهينجا إلى جانب العنف المرتكب بحق سيدات الأقلية العرقية، وذلك ضمن نشاطات "مبادرة نساء نوبل" التي انشأتها 6 سيدات حائزات على نوبل للسلام منذ عام 2006.