English

عن توكل في عام -2005

عام 2005 أسست توكل كرمان منظمة "صحفيات بلا قيود" التي كان لها دور كبير في الدفاع عن الحريات الإعلامية، وحقوق الإنسان، ومناهضة سياسات نظام صالح القمعية، مما حد بمجلة التايم الأمريكية تضعها في المرتبة الأولى ضمن أكثر النساء ثورية في التاريخ، وتم اختيارها كأحد سبع نساء أحدثن تغيير في العالم من قبل منظمة مراسلون بلا حدود، وفي ذات السياق، حصلت توكل على جائزة الشجاعة من السفارة الأمريكية.

عام 2005 أسست توكل كرمان منظمة "صحفيات بلا قيود" التي كان لها دور كبير في الدفاع عن الحريات الإعلامية، وحقوق الإنسان، ومناهضة سياسات نظام صالح القمعية، مما حد بمجلة التايم الأمريكية تضعها في المرتبة الأولى ضمن أكثر النساء ثورية في التاريخ، وتم اختيارها كأحد سبع نساء أحدثن تغيير في العالم من قبل منظمة مراسلون بلا حدود، وفي ذات السياق، حصلت توكل على جائزة الشجاعة من السفارة الأمريكية.

قادت توكل كرمان عشرات الاعتصامات والتظاهرات السلمية، وأسست مع ناشطين وناشطات آخرين لفكرة التظاهر أمام مقر مجلس الوزراء وذلك بصفة أسبوعية، وقد تم إطلاق اسم "ساحة الحرية" على المكان الذي كان يقع في منطقة مغلقة من الناحية الأمنية.

تبنت توكل كرمان خيار التغيير السلمي، فقد طالبت بتغيير النظام حفاظا على الدولة اليمنية التي كانت تتداعى بسبب السياسات الخاطئة التي كان يتخذها نظام صالح. واتخذت موقفا مؤيدا للحراك الجنوبي الذي كان يعبر عن رفض لسياسات تهميش الجنوب، وحضرت بعض فعالياته، وألقت خطابات نارية ضد النظام. كما تبنت الدفاع عن حقوق ما عرف اعلاميا ب"مهجري الجعاشن"، والجعاشن منطقة في محافظة إب وسط اليمن تبعد حوالي 240 كلم عن العاصمة صنعاء، فنظمت مسيرات واعتصامات وحملات اعلامية وسياسية ضد الشيخ محمد أحمد منصور أحد أقوى رجال صالح في المناطق الوسطى الذي قام بطرد عشرات من الأسر من منازلهم ومزارعهم بعد رفضهم دفع "إتاوات" غير قانونية.